منتديات نيهامي



منتديات نيهامي

مرحباً بك يا زائر في منتديات نيهامي نرجوا لك الصحة الدائمة



دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تبادل اعلانى مع منتديات ميزوو
السبت 22 أغسطس 2009, 4:09 am من طرف Ramy maaty

» مجلة نيهامي 2009
الثلاثاء 18 أغسطس 2009, 12:49 am من طرف Ramy maaty

» Acts Of Death
السبت 13 يونيو 2009, 10:14 pm من طرف super paw

» The Ice Harvest
السبت 13 يونيو 2009, 10:10 pm من طرف Ramy maaty

» felm
السبت 13 يونيو 2009, 10:03 pm من طرف super paw

» Reign Of Fire
الثلاثاء 02 يونيو 2009, 5:53 am من طرف Ramy maaty

» Want of Opportunity 2oo9
الثلاثاء 02 يونيو 2009, 5:44 am من طرف Ramy maaty

» Loch Ness Terror AKA Beyond Loch Ness 2008
الثلاثاء 02 يونيو 2009, 5:41 am من طرف Ramy maaty

» X-Men Origins Wolverine 2009
الثلاثاء 02 يونيو 2009, 5:38 am من طرف Ramy maaty

» عرض لنهامى
السبت 30 مايو 2009, 12:57 am من طرف الامير

إذاعة منتدي نيهامي


العب اون لاين


برامج تهمك

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

قاموس ثنائي


لوحة الكتابة بالعربي


المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ الثلاثاء 14 يناير 2014, 3:30 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 497 مساهمة في هذا المنتدى في 319 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 51 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو مودلاير فمرحباً به.


    نجمة الحظ 2

    شاطر
    avatar
    salah maaty

    ذكر
    عدد الرسائل : 8
    العمر : 59
    الهوايات : كتابة الرواية والسناريو و كتابة القصة و كتابة المسلسلات
    القسم المفضل : قسم الادب والفنون
    دعاء :
    نقاط : 39790
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 22/01/2008

    معلومات عني :-
    نشاطي:
    100/100  (100/100)
    ۩ نقاط التميز ۩: 10 10

    نجمة الحظ 2

    مُساهمة من طرف salah maaty في الإثنين 28 يناير 2008, 6:50 am

    تابعوا قصة نجمة الحظ

    فتح الباب الخارجي على مصراعيه لتستقبلهم عمته عائشة وزوجها وخلفهما صباح تتوارى خجلا في ملابس أمها . ودخل الجميع البيت الكبير ، بينما مال والد ماجد على العمة يسألها بصوت خفيض ومع ذلك التقط ماجد بعضه لقربه من أبيه :
    - خيرا يا عائشة . ماذا حدث لأبي ؟
    تنهدت العمة بأسى وهي تقول بصوت مختنق :
    - كان على ما يرام حتى الأسبوع الماضي . خرج في عصر ذلك اليوم كعادته بعد الغداء للتنزه بين الحقول ولم يعد . وبدأ القلق يساورنا عليه فقد أذن لصلاة المغرب ثم العشاء وهو في الخارج ، طلبت من سعد زوجي أن يذهب للبحث عنه …
    راح سعد يكمل :
    - أكد جميع من في المسجد أنهم لم يروه في الصلاة ، وهو قلما يتأخر عن صلاة جماعة إلا بعذر قهري . كدت أبلغ الشرطة وقبل أن أفعل جاء الحاج صالح يحمله بعض الرجال وقد أخبرني أحدهم أنهم رأوه ملقيا على الأرض في طريق الجبل مغشيا عليه .
    أكملت العمة بنبرات متقطعة :
    - ومن يومها وهو لائذ بحجرته يهذي بكلمات غير مفهومة ويتحدث عن أشياء غريبة ، وكثيرا ما يستيقظ من نومه مفزوعا مطلقا صرخة رهيبة توقظ كل من في البيت .
    وتنفجر العمة في البكاء بينما راح أخوها - والد ماجد - يهدئ من روعها وعندما اقتربوا من حجرة الجد جففت العمة عائشة دموعها وقالت :
    - انه ينتظرك منذ الصباح يا أحمد وكل حين وآخر يسألني عنك . تفضلوا . تفضلوا .
    كان الجد مستلقيا على ظهره فوق الفراش متدثرا بغطاء ثقيل في ذلك اليوم الحار من أيام شهر يوليو وبدت يداه تحت الغطاء وهما ترتعشان ، وما أن سمع صوت أقدامهم تقترب حتى أزاح الغطاء وأطل برأسه ومد أحد ذراعيه وهو يقول بصوت ضعيف متهدج أوشك على البكاء :
    - لماذا تأخرت يا بني . هيا اقترب مني . فأنت الوحيد الذي سوف تفهمني .
    أسرع والد ماجد نحو أبيه يعانقه بحرارة وهو يربت على كتفيه مهدئا من روعه ، بينما راحت العمة عائشة تقول مازحة :
    - وهل نحن لا نفهمك يا أبي ؟
    - لا . أنتم لا تفهمونني . تقولون أني رجل عجوز بدأ يخرف ، ولكنني مازلت بعقلي يا عائشة . مازلت بعقلي يا أحمد . لا أرى خيالات ولا أسمع هلاوس . أقسم لكم أني رأيتهم وسمعتهم كما أراكم وأسمعكم أمامي الآن .
    سأل أحمد مستفسرا :
    - من هم الذين رأيتهم وسمعتهم يا أبي ؟
    سكت الجد قليلا ليستجمع قواه المنهارة ، ثم أخذ نفسا عميقا وبدأ يحكي :
    - كان الجو حارا في ذلك اليوم ، وجذبتني نسمة عليلة عثرت عليها بين الحقول إلى أطراف البلدة ، فكما تعلمون أن السير على الأقدام رياضتي المفضلة منذ عهد بعيد .
    سأل ماجد في شغف :
    - وماذا بعد يا جدي ؟
    - بدأ الليل يهبط دون أن أشعر به ، وفجأة لمحت نجمة لامعة شقت السماء واختفت ، لم أبال فما أكثر الجسيمات التي تقتحم غلافنا الجوي خلال اليوم دون أن نعبأ بها وقلت في نفسي لعلها بعض الشهب أو أجزاء من الغبار الكوني واحترقت بمجرد ملامستها للغلاف الجوي . وقررت العودة حيث إن الظلام بدأ يحيط بي من كل جانب .
    عقبت العمة عائشة :
    - حتى الآن ليس هناك ما يريب .
    نظر لها الجد بطرف عينه محذرا إياها من المقاطعة وأردف :
    - وقبل أن أستدير عائدا وجدت شيئا يومض بإشارات متقطعة فوق ربوة ، ودفعني فضولي لمعرفة هذا الشيء ، اقتربت منه لأجد أمامي جسما معدنيا يشبه السلحفاة ولكنه أكبر حجما بطبيعة الحال . فجأة فتحت طاقة في أعلاه وخرج منه ثلاثة أقزام في طول ماجد حفيدي وربما أقصر . كانوا يمسكون بأيديهم عصيات تطلق أضواء فسفورية يلوحون بها نحوي وهم يصدرون أزيزا متقطعا . انطلقت أجري بكل ما أوتيت من قوة . سمعت أصواتهم خلفي يحاولون اللحاق بي ، لم ألتفت خلفي ، تعثرت قدمي أكثر من مرة لكنني تماسكت . كادوا يلحقون بي . فجأة غاصت قدمي داخل حفرة بالطريق وارتطمت رأسي بالأرض وغبت عن وعيي حتى وجدت نفسي هنا .
    انتهى الجد من سرد حكايته وقد تهدج صوته وراح يلهث ، فراح والد ماجد يربت على كتفه مهدئا :
    - لا ترهق نفسك بالحديث يا أبي . حاول أن تستريح .
    رد عليه الجد بأسى :
    - حتى أنت يا بني لا تصدقني . على رسلك . يبدو أنني شخت حقا وبدأت أخرف . دعوني وشأني إذن .
    وأزاح الغطاء على وجهه مرة أخرى ، فترك الجميع حجرته وأغلقوها عليه بينما مال والد ماجد على شقيقته وهمس :
    - معك حق يا عائشة ، إن حالته أسوأ مما تصورت . يجب أن نعرضه على طبيب .
    جلس الجميع في وجوم يحيطهم الصمت من كل جانب إلا من صوت رشفات الشاي الذي أعدته لهم العمة عائشة ، وراح ماجد يفكر في الحالة السيئة التي وصل إليها الجد العزيز صالح ، وهو الذي كان معروفا عنه الضحك والمزاح ، فمن يتصور أن يدخل عقل الجد هذه الخزعبلات التي لا يصدقها عقل بشر ، وأخرجته صباح ابنة عمته وهي تقول :
    - ماجد . تعال لتلعب معنا ، فلقد أتى أصدقاؤنا هشام وعاطف وعصام ونرجس وإيمان بمجرد سماعهم نبأ وصولك .
    لم يجد ماجد في نفسه أي رغبة للعب واللهو وجده مريض ، وقبل أن يعتذر قال له أبوه :
    - اذهب يا ماجد مع صباح ودعنا نحن هنا , واطمئن على جدك . سوف تمر الأزمة بسلام إن شاء الله .

    تابعوا بقية القصة في الرسالة التالية
    مع تحياتي
    صلاح معاطي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018, 5:57 am