منتديات نيهامي



منتديات نيهامي

مرحباً بك يا زائر في منتديات نيهامي نرجوا لك الصحة الدائمة



دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تبادل اعلانى مع منتديات ميزوو
السبت 22 أغسطس 2009, 4:09 am من طرف Ramy maaty

» مجلة نيهامي 2009
الثلاثاء 18 أغسطس 2009, 12:49 am من طرف Ramy maaty

» Acts Of Death
السبت 13 يونيو 2009, 10:14 pm من طرف super paw

» The Ice Harvest
السبت 13 يونيو 2009, 10:10 pm من طرف Ramy maaty

» felm
السبت 13 يونيو 2009, 10:03 pm من طرف super paw

» Reign Of Fire
الثلاثاء 02 يونيو 2009, 5:53 am من طرف Ramy maaty

» Want of Opportunity 2oo9
الثلاثاء 02 يونيو 2009, 5:44 am من طرف Ramy maaty

» Loch Ness Terror AKA Beyond Loch Ness 2008
الثلاثاء 02 يونيو 2009, 5:41 am من طرف Ramy maaty

» X-Men Origins Wolverine 2009
الثلاثاء 02 يونيو 2009, 5:38 am من طرف Ramy maaty

» عرض لنهامى
السبت 30 مايو 2009, 12:57 am من طرف الامير

إذاعة منتدي نيهامي


العب اون لاين


برامج تهمك

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

قاموس ثنائي


لوحة الكتابة بالعربي


المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ الثلاثاء 14 يناير 2014, 3:30 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 497 مساهمة في هذا المنتدى في 319 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 51 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو مودلاير فمرحباً به.


    نجمة الحظ 4

    شاطر
    avatar
    salah maaty

    ذكر
    عدد الرسائل : 8
    العمر : 59
    الهوايات : كتابة الرواية والسناريو و كتابة القصة و كتابة المسلسلات
    القسم المفضل : قسم الادب والفنون
    دعاء :
    نقاط : 39790
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 22/01/2008

    معلومات عني :-
    نشاطي:
    100/100  (100/100)
    ۩ نقاط التميز ۩: 10 10

    نجمة الحظ 4

    مُساهمة من طرف salah maaty في الإثنين 28 يناير 2008, 6:54 am

    تابع رواية نجمة الحظ
    بدأت الشمس تميل نحو المغيب وراح قرصها الذهبي يتوارى خلف الشفق ، عندما كان ماجد يعبر قضبان السكك الحديدية تاركا الحقول الخضراء متخذا الطريق عبر الصحراء في اتجاه الربوة التي بدت قمتها من بعيد وكأنها رأس لشبح ضخم يتأهب له . وتذكر ماجد أحاديث أصدقائه عن العقارب والحيات فشعر بالخوف ، خاصة عندما بدأ الظلام يهبط عليه وتعثرت قدمه أكثر من مرة في الحفر المنتشرة طول الطريق . فكر في العودة ، ولكن شغفه بمعرفة حقيقة ما رآه جده كان يدفعه للأمام ، فاستمر ماشيا نحو الربوة وقد أخرج كشافه الصغير الذي صنعه بنفسه فألقى بشعاع ضعيف من الضوء ساعده أن يتجنب بعض الحفر التي بالطريق .
    لم يحسب ماجد كم مر عليه من وقت أثناء اندفاعه نحو الربوة التي أصبحت على بعد خمسين مترا تقريبا . تلفت ماجد حوله فلم ير شيئا غريبا . أرهف السمع ، فلم يسمع سوى صوت الرياح وهي تصطدم بالربوة والتلال الصغيرة محدثة صفيرا مخيفا ، وبدأت الحشرات الليلية تخرج من أكنانها مصدرة أصواتها هي الأخرى لتعبر عن وجودها ، وسمع من بعيد عواء ذئب منذرا بالخطر . وشعر بالندم لأنه أقدم على هذه المجازفة التي قد تكلفه حياته ، وقرر أن يعود إلى البيت .
    قبل أن يستدير عائدا خيل إليه أنه شاهد وميضا عند الربوة ، لا لم يخيل إليه فهناك شيء يومض بالقرب من الربوة ولكن هذه المرة على الأرض ، والتقطت أذناه أزيزا كأزيز الطائرات . كان ماجد يرى ويسمع وهو يتحرك ببطء نحو الربوة . قلبه يرتجف ويلح عليه أن يعود ظافرا بحياته ، وعقله يدفعه إلى الأمام في عزم وإرادة لا تلين ليكشف النقاب عن لغز جده الغامض . ها هو الشيء قد أصبح أكثر وضوحا . جسم أسطواني لامع يرقد أسفل الربوة ، ومازال يصدر وميضه باستمرار . فجأة شق السكون المخيم حوله صوت مزعج يشبه المحركات وسرعان ما انطلق الجسم الغريب في اتجاهه ليصبح أمامه مباشرة .
    حاول ماجد الصياح فلم يستطع . ضاع صوته من شدة الرعب ، وفقد القدرة على الحركة ، ووقف ينظر إلى الجسم الغريب في ذهول ، ينتظر ما ستسفر عنه اللحظات القليلة القادمة .
    كان صوت جده يرن في أذنيه بينما عيناه تراقبان ما يحدث .. فتحت طاقة أعلى الجسم . ظهرت ثلاثة رؤوس لم يستطع تحديد ملامحها . انتفضت من داخل الجسم وانزلقت على الغطاء الخارجي للمركبة لتستقر على الأرض .. ثلاثة أقزام في جسمه أو أقل ، كما وصفهم جده تماما . أحاطوا به من كل جانب . غشت أنفه رائحة غريبة لا يدري مصدرها . بدأ يشعر بالخدر يصعد إلى رأسه وغاب عن وعيه . عندئذ حملوه الأشخاص الثلاثة إلى داخل مركبتهم التي انطلقت به في السماء ..
    وفي ذات الليلة شاهد أهالي قرية أبو الأخضر نقطة لامعة شقت صفحة السماء ثم اختفت . وأخذ الجميع يصفقون ويهللون لنجمتهم التي يزعمون أنها ستجلب لهم الحظ .

    تابعوا بقية القصة في الرسالة التالية
    مع تحياتي
    صلاح معاطي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018, 5:42 am